مقــــــــــــالات

شُعُوبٌ مِنْ مَحَارِمَ وَرَقِيَّةٌ

نَتَحَدَّثُ دَائِمًا بِفَخْرٍ عَنْ نَظَافَةِ مُدُنِنَا الحَدِيثَةِ وَعَنْ جَمَالِ الطُّرُقِ وَنَفْتَقِرُ إِلَى أَبْسَطِ حُقُوقِ الإِنْسَانِ فِي عُبُورِ الشَّارِعِ مِنْ إِنْفَاقٍ وَجُسُورٍ .

 نَتَحَدَّثُ بِفَخْرٍ عَنْ كَيْفَ تُحَقِّقُ لِصَحْرَائِنَا العَرَبِيَّةُ إِنْ تَتَحَوَّلُ إِلَى نَاطِحَاتِ سَحَابٍ وَقُصُورٍ. بَيْنَمَا الحَقِيقَةُ إِنْ مَنْ يَمْلِكُهَا هُوَ مِنْ خُدَعِنَا بِنَظَرِيَّةِ الشَّعْبِ المرفه .

نَتَحَدَّثُ دَائِمًا بِفَخْرٍ عَنْ تَطَوُّرِنَا المِعْمَارِيُّ وَالحَضَارِيَّ بِوُجُودِ تِلْكَ المُجَمَّعَاتِ التجاريةالكبيرة الَّتِي يَزِيدُ بَعْضُهَا عَنْ كِيلُومَتْرَاتٍ وَما هي أَلَا سُجُونَ أَخْرِجَتِنَا مِنْ جَمَالِ الطَّبِيعَةِ إِلَى أَسْوَاقٍ تَبْتَزُّ جُيُوبَنَا لِصَالِحِهُمْ ٠

نُتَحَدَّثُ دَائِمًا بِفَخْرٍ عَنْ مَا وَصَّلَ إِلَيْهِ المُوَاطِنَ مِنْ رَفَاهِيَةٍ فِي العَيْشِ الرَّغِيدِ بِبَلَدٍ دُونَ ضَرَائِبَ وَنَحْنُ نَدْفَعُ كُلَّ يَوْمٍ مَبَالِغُ تَفُوقُ دَخْلَنَا مِنْ فَوَاتِيرِ الهَاتِفِ وَالمَاءِ وَالكَهْرَبَاءِ حَتَّى تَجْدِيدٍ أَصْغَرَ شَهَادَةٌ آْوِ وَثِيقَةً ٠

نَحْنُ شُعُوبٌ نَفْتَخِرُ بِتَقَدُّمِنَا الطِّبِّيُّ ومستشفايتنا الحَدِيثَةُ المُجَهَّزَةُ بَيْنَمَا نُسَفِّرُ الغَنِيَّ وَالمَسْؤُولَ وَمَنْ لَدَيْهُ وَاسِطَةٌ لِلعِلَاجِ بِالخَارِجِ وَكَأَنَّ هَذَا الصَّرْحُ لَمْ يَخْلُقُ إِلَّا لِلفَقِيرِ ٠

نَتَحَدَّثُ دَائِمٌ يَفْخَرَا عَنْ الأَمْنِ وَالأَمَانُ لَدَيْنَّا بِالخَلِيجِ وَكَأَنَّهُ لَا يَعِيشُ عَلَى سَطْحِ الأَرْضِ غَيْرَنَا بِأَمَانٍ وَنَحْنُ أَكْثَرَ المَنَاطِقُ قَابِلَةٌ لِلاِشْتِعَالِ يَوْمًا.

نَحْنُ شُعُوبٌ نَدَّعِي أَنَّنَا مُثَقَّفِينَ وَلَا نَعْرِفُ نَتَحَدَّثُ أَوْ نَتَنَاقَشُ إِلَّا فِي اِخْتِلَافِ المَذَاهِبِ وَفِي السِّيَاسَةِ وَيَا لَيْتَ حَتَّى بِهَذَا نُنَاقِشُ بِفِكْرٍ وَمَنْطِقٍ إِنَّمَا بِتَحَزُّبٍ وَتَكَتُّلٍ ٠

نَحْنُ شُعُوبٌ نَدَّعِي أَنَّهُ لَدَيْنَّا أَفْضَلُ أَسَالِيبِ التَّعْلِيمِ الحَدِيثِ مِنْ الرَّوْضَةِ إِلَى الجَامِعَاتِ وَمَا زَالَ أَطْفَالُنَا يُجْلِسُونَ عَشَرَاتٌ السَّاعَاتِ بِالحِصَصِ يَتَمُ تَلْقِينِهِمْ الغث وَالسَّمَّيْنِ وَجَامِعَاتِنَا فِي ذَيْلِ التَّرْتِيبِ العَالَمِيِّ .

نَحْنُ شُعُوبٌ لَا نُؤْمِنُ بِسِيَاسَةٍ التَّجْدِيدَ وَالتَّغْيِيرُ إِنَّمَا بِسِيَاسَةِ التَّمْكِينِ وَالتَّقْلِيدُ حَتَّى المَسْؤُولِ عِنْدَنَا يَبْقَى إِلَى إِنْ يَأْخُذُ اللهُ أَمَانَتَهُ .................. نَحْنُ شُعُوبٌ نَتَفَنَّنُ فِي إِقَامَةِ المُسَابَقَاتِ العِلْمِيَّةِ وَالأَدَبِيَّةِ لِشَبَابِنَا وَنَتَفَاخَرُ بِهَا بَيْنَ الأُمَمِ بَعْدَ إِنْ نُسَلِّمُ المُبْدِعَ شَهَادَتَهُ وَدِرْعِهِ يَكُونُ نَسْيًا مَنسْيًا .

نَحْنُ شُعُوبٌ أَوْهَمُونَا بِأَنَّنَا اِرْتَقَيْنَا مِنْ ظَهْرِ البَعِيرِ إِلَى قِمَّةِ نَاطِحَاتِ السَّحَابِ بَيْنَمَا الحَقِيقَةُ أَنَّنَا نَزَلْنَا مِنْ قِمَّةِ الهَرَمِ إِلَى أَسْفَلَ القَاعِ .

نَحْنُ شُعُوبٌ مُنْتَشِيَيْنِ بِثَرْوَةِ النَّفْطِ وَلَمْ نُفَكِّرُ أَنَّ هَذِهِ الثَّرْوَةُ سَوْفَ تَزُولُ وَأَلَّان نُحَاوِلُ أَنْ نَصْحُوَ مِنْ غَفْلَتِنَا وَلَكِنَّ مَا زِلْنَا مُخَدِّرِينَ .

نَحْنُ شُعُوبً أَشْبَهَ بِمَنْ يَبِيعُ الهَوَاءُ وَمِنْ ثَمَّ نَشْتَرِيهُ حَتَّى نَسْتَطِيعَ الحَيَاةَ

 بِالفِعْلِ نَحْنُ شُعُوبٌ مَخْدُوعَةٌ وَشُعُوبٌ تَعِيشُ بِدُونِ أَنْ تُعَرِّفَ مَا هِيَ حُقُوقٌ الأنسان عَلَى أَرْضِهِ وَمَا هِيَ وَاجِبَاتُ الحُكُومَةِ اِتِّجَاهُهُ .

نَحْنُ شُعُوبٌ كُلٌّ شَيْئًا لَدَيْنَّا زَائِلٌ حَتَّى البَشَرِ إِلَّا العُقُولُ الَّتِي أَهْمَلَتْ هِيَ مَنْ يُمْكِنُهَا أَنْ تَخْرُجَ لِتَعِيشَ فِي مَكَانٍ يحتويها .

نَحْنُ شُعُوبً عِنْدَمَا كُنَّا نُؤْمِنُ بِرِسَالَتِنَا فَتْحَنَا العَالِمُ وتسيدنا الشُّعُوبُ وَعِنْدَمَا أُمُّنَا بِكُرُوشِنَا فَتَحْنَا أَفْوَاهُنَا وتسيدنا بَعْضُنَا البَعْضُ .

بِاخْتِصَارٍ نَحْنُ شُعُوبٌ نَعِيش بِوَهْمٍ وَخِدَاعٍ وَبِآنِنَا شُعُوبٌ مُتَحَضِّرَةٌ بَيْنَمَا الحَقِيقَةُ أَنَّنَا شُعُوبً مِنْ مَحَارِمَ وَرَقِيَّةٌ وَفِينَا المطبلين أَكْثَرَ مِنْ الرَّاقِصِينَ.

بقلم / عِمَادُ مُحْسِنٌ الشنفري

أحدث المقالات :

شُعُوبٌ مِنْ مَحَارِمَ وَرَقِيَّةٌ

شُعُوبٌ مِنْ مَحَارِمَ وَ...

01 تشرين1/أكتوير 2017

نَتَحَدَّثُ دَائِمًا بِفَخْرٍ عَنْ نَظَافَةِ مُدُن...

زمن غلام خميس

زمن غلام خميس

06 آب/أغسطس 2017

 قال الشاعر الكبير محمود درويش عن الحنين الحن...

ماذا تعني مفردة الصيف في قاموس إنجازات شرطة عمان السلطانية؟

ماذا تعني مفردة الصيف في...

15 تموز/يوليو 2017

مفردة الصيف لها خصوصيتها في قاموس الشرطة، وهي خصوص...

فيس بوك صوت عمان :

تويتر صوت عمان :

صوت عمان

صوت عمان ... عمان الوطن الذي تحبه الشمس والقمر وترتاح على حروفه قمم المجد العاليه وتنساب قطرات الغيم على طينه الخصيب بالعطاء والرجال ... هذا الوطن الذي يأتي صوتا عذبا وقويا وجميلا وصارما يعلم بنيه دائما كيف يتحدثون باسمه عندما يرتفع صوت الحق وكيف يتحدثون باسمه كلما تنادى اهل الباطل عليه ..

تواصل معنا :

 

fb tw gp
yt in  
     

 

عدد الزوار :

1057454
اليوم
أمس
هذا الأسبوع
الأسبوع الماضي
هذا الشهر
الشهر الماضي
كل الأيام
287
732
2101
1052330
7710
13169
1057454
Your IP: 10.8.10.109
2017-10-18 16:44
جميع الحقوق محفوظة لدى صوت عمان © 2016